نائبة السفير البريطاني في ليبيا تعبر عن «تعاطفها» مع باشاغا بعد واقعة موكبه

نائبة السفير البريطاني في ليبيا مع فتحي باشاغا. 23 فبراير 2021. (حساب السفارة على تويتر)

عبرت نائبة السفير البريطاني في ليبيا، فلير ويلسون، عن تعاطفها مع وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، وذلك خلال لقاء جمعهما اليوم.

وقالت ويلسون، في تغريدة للسفارة على «تويتر» اليوم: «أسعدني التحدث مع الوزير المكلف فتحي باشاغا والتعبير عن تعاطفي معه ومع فريقه، بعد الحادث الأمني الذي جدَّ يوم الأحد».

كما عبرت عن إدانة المملكة المتحدة «بشدة أي أعمال تهدد استقرار وأمن ليبيا والعملية السياسية ككل».

باشاغا: محاولة اغتيالي «مخطط لها جيدا»

وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا الأحد، قالت إن «سيارة مصفحة قامت بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية باستعمال أسلحة رشاشة، لكن العناصر الأمنية المكلفة حراسة وزير الداخلية تعاملت معها، ما أدى إلى تعرض عنصر الحراسات المرافق للوزير لإصابة والقبض على اثنين من المهاجمين ووفاة الثالث»، في حين قال جهاز «دعم الاستقرار»، في بيان، إن «حراس باشاغا فتحوا النار على إحدى سيارات الجهاز خلال مرورها قرب الموكب».

وأمس الإثنين، قال باشاغا، إنه «نجا من محاولة اغتيال مخطط لها جيدًا»، الأحد.

وأضاف، في تصريح لوكالة «رويترز» أن «سيارة بدأت في التعدي على موكبه، وفتح أشخاص داخل السيارة النار؛ مما أدى إلى تبادل لإطلاق النار، قتل فيه أحد حراسه وأحد المهاجمين».

المزيد من بوابة الوسط