إعلان تأسيس لجنة موقتة لرابطة الصحفيين والإعلاميين في سبها

الصحفيون والإعلاميون الحاضرون لإعلان اللجنة الموقتة لرابطة الصحفيين والإعلاميين بسبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أُعلن في سبها، اليوم الأحد، تأسيس اللجنة التسييرية الموقتة لرابطة الصحفيين والإعلاميين بالمدينة برئاسة رمضان كرنفودة، وفق البيان التأسيسي الصادر عن اللجنة المؤسسة.

وأكد البيان الذي تلقته «بوابة الوسط» أن تأسيس اللجنة يأتي «انطلاقًا من الدور المهم والمفصلي للجانب الإعلامي في كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتقديرًا للدور المهم الملقى على عاتق الصحفيين والإعلاميين، في المحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي، ودعم بناء الدولة وتبني خطاب ينأى عن التجاذبات السياسية، ويؤسس لإعلام مهني ومسؤول».

وأوضح البيان أن تأسيس اللجنة التسييرية لرابطة الصحفيين والإعلاميين في سبها جاء «استنادًا للمادتين (14و15) من الإعلان الدستوري»، وذلك بهدف «تمكين الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية من أداء رسالتهم وصيانة حرية الرأي والتعبير وضمان الوصول إلى مصادر المعلومة والمساهمة في تنمية المجتمع».

كما تهدف اللجنة التسييرية للرابطة إلى «تنظيم عمل المهنة والعاملين بها وتأكيد دورهم في المجتمع، والتواصل مع جهات الاختصاص، وتعزيز قدرات الأعضاء وصقل خبراتهم عن طريق التدريب المستمر، ومواكبة التطورات المهنية والتقنية والتواصل مع الجهات ذات العلاقة».

وستتولى اللجنة «تنظيم حوارات ونقاشات مع مختلف شرائح المجتمع والجهات الخاصة والعامة؛ بما يخدم ويعزز دور الإعلام الوطني ورسالته»، إضافة إلى «العمل والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة؛ على ضمان حرية التعبير وممارسة العمل الإعلامي».

ويترأس اللجنة التسييرية لرابطة الصحفيين والإعلاميين في سبها رمضان كرنفودة، وإلى جانبه ليلى الغول مقرر اللجنة، وإبراهيم سليمان الخيالي عضوًا باللجنة.

ونبه البيان إلى أن «هذه اللجنة التسييرية جسم موقت، إلى حين إصدار واعتماد قوانين ولوائح منظمة لعمل التجمعات والاتحادات والروابط والنقابات المهنية من جهات الاختصاص في الدولة الليبية».

وطالبت اللجنة التسييرية للصحفيين والإعلاميين فور تشكيلها السلطات المحلية في مدينة سبها بدعم وحماية ومساندة الصحفيين والإعلاميين العاملين بالمؤسسات الإعلامية وتسهيل مهامهم الصحفية، وضمان حرية التعبير، بما لا يتناقض مع المصلحة والآداب العامة، خلال ممارستهم العمل الإعلامي، ومساعدتهم بكافة الوسائل المتاحة».

المزيد من بوابة الوسط