«تأسيسية الدستور» تطرح استكمال المسار الدستوري في لقاء مع كوبيش

اجتماع وفد الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور مع المبعوث الأممي يان كوبيش، طرابلس، 21 فبراير 2021 (الهيئة).

التقى وفد يمثل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، اليوم الأحد، المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا، يان كوبيش، بمقر البعثة في طرابلس.

وخلال اللقاء، عبرت الهيئة التأسيسية عن أملها في أن «تساهم البعثة في استكمال المسار الدستوري بإجراء عملية الاستفتاء على مشروع الدستور»، وفق بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه.

وأضاف البيان: «أبدت الهيئة استعدادها للتعاون والتواصل مع البعثة لغرض إنجاح العملية الدستورية من أجل إنهاء المراحل الانتقالية والاحتكام إلى دستور دائم للبلاد في أقرب وقت ممكن».

إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور
وبحسب البيان نفسه، تناول اللقاء «موضوع إكمال المسار الدستوري والترتيبات الدستورية لإجراء الاستفتاء على مشروع الدستور».

وشهد اللقاء، استعراض الهيئة التأسيسية «الوضع القانوني للهيئة باعتبارها هيئة منتخبة من قبل الشعب أوكل لها الإعلان الدستوري الموقت مهمة صياغة وإعداد مشروع دستور دائم للبلاد، وأنها قد أنجزت مشروع الدستور وفق الاشتراطات المنصوص عليها بالإعلان الدستوري، في جلسة صحيحة مكتملة الأركان ومستوفاة كافة الإجراءات، بشكل توافقي، كما عززت هذه الشرعية الدستورية بشرعية قضائية عبر حكم صادر من المحكمة العليا الليبية بوصفها أعلى سلطة قضائية في الدولة، والذي انتهت فيه إلى أنه لا معقب على أعمال الهيئة التأسيسية إلا من قبل الشعب وحده، فله أن يقبل مشروع الدستور الذي أنجزته أو يرده عليها عبر الاستفتاء العام».

المسار الدستوري
وقال بيان الهيئة إن وفدها أكد خلال لقاء كوبيش على أن «المسار الدستوري الذي ابتدأ بانتخاب الهيئة التأسيسية، ومن ثم صياغة مشروع الدستور والتصويت عليه، وإحالته إلى الأجسام المعنية بالعملية الدستورية وهي مجلسا النواب والأعلى للدولة للاتفاق على آليات عملية الاستفتاء، وصولا إلى التوافق بين مجلسي النواب والأعلى للدولة عبر اللجنة الدستورية، والتي أقرت في اجتماعها بالغردقة وبرعاية البعثة الأممية الترتيبات الدستورية وآليات الذهاب إلى الاستفتاء، لم يعد متبقيا لاستكماله سوى مرحلة أخيرة هي إجراء عملية الاستفتاء على مشروع الدستور، وهو الاستحقاق الوطني الذي يرنو إليه الشعب الليبي، ويأمل من خلاله إنهاء المراحل الانتقالية المتعاقبة، والذهاب إلى المرحلة الدائمة التي تجرى فيها الانتخابات العامة وفقا لأحكام الدستور الدائم للبلاد».