البعثة الأممية تدين «الاحتجاز التعسفي» لوداد الشريقي وتدعو لإطلاقها «فورا»

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم السبت، عن «قلقها البالغ» على سلامة الشابة الليبية وداد إسماعيل الشريقي، موضحة «احتجازها تعسفيًّا أمام محكمة الزاوية، غرب طرابلس، في 31 يناير الماضي، على أيدي جماعة مسلحة»، وفقد أسرتها الاتصال بها منذ الثاني من فبراير الجاري.

ودعت البعثة في بيان إلى «الإفراج الفوري وغير المشروط عنها»، وأكدت أن هذا الحادث «يقوض بشكل صارخ سيادة القانون وحقوق الإنسان في ليبيا».

وأشار البيان كذلك إلى دعوة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى إجراء «تحقيق كامل من قبل المدعي العام، وإحالة جميع المرتكبين إلى القضاء».

المزيد من بوابة الوسط