اجتماع صبراتة يحدد موعدا لجلسة «النواب»: الانعقاد في سرت.. والرئاسة من «الجنوب»

اجتماع النواب في صبراتة 15 فبراير 2021. (الإنترنت)

قرر أعضاء مجلس النواب المجتمعون في صبراتة عقد جلسة للمجلس يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين، والتواصل مع اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) للإعلان خلال 48 ساعة عن إمكانية عقد الجلسة بمدينة سرت بالموعد المحدد من عدمه، وإن تعذر تكون الجلسة بمدينة صبراتة بذات الموعد.

وحسب بيان صادر عن المجتمعين، وعددهم 97 نائبا في جلسة بدأت الإثنين وعلى مدى يومين، دعا النواب «رئاستي مجلس النواب بكل من طبرق وطرابلس لحضور الجلسة المقررة؛ وفي حال تغيبهم عن الحضور تدار الجلسة بأكبر الأعضاء سنا مع التعهد بالالتزام بجدول الأعمال».

وأوضح البيان أن جدول أعمال الجلسة المقبلة «يتضمن إعادة انتخاب رئاسة مجلس النواب بحيث تؤول فيها رئاسة المجلس لأحد أعضاء المجلس من الجنوب الليبي، وذلك وفق ما تم التوافق عليه ووفق إعلان القاهرة».

ويتضمن البند الثاني من جدول أعمال الجلستين المقترحتين، وفق البيان، «اعتماد مخرجات ملتقى الحوار السياسي بجنيف ومناقشة آليات إعطاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، واعتماد تعديلات اللائحة الداخلية بما يتضمن إضافة الدورة البرلمانية». ودعا البيان «جميع أعضاء مجلس النواب إلى تغليب مصلحة الوطن والحضور إلى الجلسة حسب الموعد المعلن».

اقرأ أيضا: نواب الجنوب الحاضرون اجتماع صبراتة يقدمون مبادرة لالتئام البرلمان ومنح الثقة للحكومة الجديدة

وفي وقت سابق الثلاثاء، قدم أعضاء مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية الحاضرون الاجتماع المنعقد في مدينة صبراتة، اليوم الثلاثاء، مبادرة تهدف لضمان التئام مجلس النواب وحسم الخلاف بين أعضائه حول مكان انعقاد الجلسة المقبلة، ومنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وتضمنت المبادرة التي قدمها نواب الجنوب الحاضرون في صبراتة عدة نقاط، أبرزها أن يعقد مجلس النواب جلسة مكتملة النصاب برئاسة النائب الأول والثاني لرئيس المجلس في مدينة سرت، تؤمن عن طريق اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، وعرض حكومة الوحدة الوطنية على المجلس لمنح الثقة.

كذلك شملت بنود المبادرة أيضا إعادة انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب وتولي أحد أعضاء إقليم فزان رئاسة المجلس، طبقا لمبادرة «إعلان القاهرة» ومبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وما انتهت إليه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط