سيالة يبحث مع كوبيش تذليل الصعاب أمام السلطة الجديدة

لقاء سيالة وكوبيتش، 16 فبراير 2021، (خارجية الوفاق)

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا يان كوبيش آخر تطورات الوضع في ليبيا، ونتائج الحوار السياسي بجميع مساراته، واختيار السلطة التنفيذية الجديدة، وسبل تذليل الصعاب أمامها.

جاء ذلك خلال لقاء اليوم الثلاثاء، في ديوان الوزارة بحضور الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليييا ريزدون زينينغا، مدير إدارة المنظمات الدولية المكلف بوزارة الخارجية عصام محمد، حسب بيان إدارة التواصل الخارجي على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وشدد سيالة على أهمية دور البعثة الأممية في إحلال السلام، والدور المهم الذي تقوم به برعايتها العملية السياسية في ليبيا، متمنيا التوفيق والنجاح للمبعوث الأممي الجديد والوفد المرافق له في مهمتهم الجديدة.

من جانبه، أكد كوبيش أهمية التعاون مع الوزارات الليبية، بما يضمن تحقيق الأهداف التي جاء من أجلها، والتعاون مع الدول الإقليمية والدولية لتحقيق السلام والاستقرار داخل ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط