الجنرال غراتسيانو: الاتحاد الأوروبي أضاع فرصة أن يكون أكثر حضورا وحزما في السيناريو الليبي

رئيس اللجنة العسكرية للاتحاد الأوروبي، كلاوديو غراتسيانو, (آكي)

قال رئيس اللجنة العسكرية للاتحاد الأوروبي، كلاوديو غراتسيانو، إن الاتحاد الأوروبي «أضاع في الماضي فرصة أن يكون أكثر حضورا وأكثر حزما وفاعلية في السيناريو الليبي»، مضيفا أن «الجهات الفاعلة الحكومية مثل روسيا وتركيا، التي تعمل خارج إطار العلاقات الدولية في ليبيا وخارج قرارات مجلس الأمن الدولي، تشكل مشكلة».

وقال رئيس هيئة الأركان الإيطالية السابق، في مقابلة مع جريدة (لا ريبوبليكا)، «لقد عايشت هذه الأزمة منذ ولادتها في العام 2011 كنتيجة (لثورات) الربيع العربي.. أزمة عامة أحدثت تغييرات قوية، حتى في حلف شمال الأطلسي».

وأضاف «إنها الأزمة الأخطر لأنها مرتبطة بأزمة أكثر شمولا في منطقة الساحل، والتي تضغط بصورة مباشرة على الوضع في ليبيا».

واعتبر الجنرال غراتسيانو أن «أوروبا أخفقت حينها وفي الوقت الذي كان مناسبا، في توفير استجابة داعمة لعملية بناء السلام في ليبيا بوسعها تجنب التدخلات الخارجية.. الفراغ الذي تركه المجتمع الدولي ملأته جهات فاعلة مثل تركيا وروسيا والتي لم تتبع جميع قواعد المجتمع الدولي وخلقت جمودا في البلاد».

ووصف الأوضاع في ليبيا وفي الرقعة الممتدة من وسط البحر الأبيض المتوسط إلى شرقه والساحل وخليج عدن والقرن الأفريقي بأنها «مدعاة للقلق»، مضيفا «نشهد عددًا من الأزمات الملحة حولنا لم نرها منذ عقود».

المزيد من بوابة الوسط