ماكرون يهنئ المنفي ودبيبة ويؤكد استعداد فرنسا لدعم السلطة الجديدة في ليبيا

من اليمين دبيبة وماكرون والمنفي. (بوابة الوسط)

هنأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مكالمتين هاتفيتين أجراهما اليوم الأحد، كلًّا من رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد يونس المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد دبيبة، على تشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة التي ستدير البلاد إلى حين إجراء انتخابات نهاية العام الجاري.

وبحسب بيان نشرته السفارة الفرنسية لدى ليبيا، عبر حسابها على موقع «تويتر»، فإن ماكرون «تمنى التوفيق للسلطة التنفيذية الجديدة في الاستحقاقات القادمة، ومن بينها تنظيم وإنجاح انتخابات 24 ديسمبر 2021».

كما أكد ماكرون، في البيان، «ستعداد فرنسا للعمل والتعاون مع السلطة التنفيذية الجديدة لبناء ليبيا موحدة مستقرة وذات سيادة وطنية».

- أميركا و4 دول أوروبية بعد انتخاب السلطة الموقتة: مستعدون لمحاسبة الذين يقوضون العملية السياسية
- انتخاب المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة.. ترحيب محلي ورسائل دولية
- رسميًّا.. دبيبة رئيسًا للحكومة والمنفي لـ«الرئاسي»
- وليامز: يتوجب على السلطة الجديدة تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها في ملتقى الحوار السياسي

وانتخب أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي خلال اجتماعهم في جنيف برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الجمعة، أعضاء السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة المكونة من مجلس رئاسي برئاسة المنفي ورئيس للوزراء عبدالحميد دبيبة.

وستتولى السلطة الجديدة إدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء انتخابات تقرر موعدها يوم 24 ديسمبر المقبل وفق خارطة الطريق المعتمدة من ملتقى الحوار السياسي.

المزيد من بوابة الوسط