الجزائر مستعدة لـ«التعاون الكامل» مع المجلس الرئاسي والحكومة الجديدتين في ليبيا

رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد. (أرشيفية الإنترنت)

أبدت الحكومة الجزائرية استعدادها للتعاون الكامل مع السلطة التنفيذية الموقتة في ليبيا، مرحبة بـ«التقدم المحرز في الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة.

ووفق وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في بيان لها اليوم السبت فإنها مستعدة للتعاون مع رئيسي المجلس الرئاسي والحكومة الموحدة بما يحقق الأمن والاستقرار وتطلعات الشعب الليبي الشقيق.

وعبر البيان عن "تضامن الجزائر الثابت مع الشعب الليبي الشقيق وموقفها الرافض لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية الليبية".

من هو دبيبة رئيس الحكومة الليبية المنتخبة؟

وأعربت أيضًا عن أملها في أن "تسهم هذه الخطوة الايجابية في انهاء حالة الانقسام وتوحيد الصفوف الليبية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية الهامة نهاية هذا العام».

الموقف الجزائري يأتي بعد يوم واحد من انتخاب ملتقى الحوار السياسي في جنيف أمس الجمعة محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، وعبدالحميد دبيبة رئيسا للحكومة.

ويتعين بعد اختيار الهيكل الجديد للسلطة الجديدة التي ستحل محل حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، نيل مصادقة مجلس النواب في أقرب وقت ممكن، حتى يتسنى لها ممارسة مهامها الرئيسية في التحضير للانتخابات المقبلة المقررة في 24 ديسمبر القادم.

المزيد من بوابة الوسط