«التعاون الإسلامي»: نأمل أن يؤدي تشكيل السلطة التنفيذية إلى إحلال الاستقرار في ليبيا

شعار منظمة التعاون الإسلامي. (الإنترنت)

  أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ترحيبها بنتائج التصويت على تشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الليبية الجديدة، من قبل ملتقى الحوار السياسي، معبرة عن «أملها في أن يؤدي تشكيل السلطة التنفيذية إلى إحلال الأمن والاستقرار والتنمية في ليبيا».

وثمنت المنظمة، في بيان صادر الجمعة، «الجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة التي رعت ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف»، حسب وكالة الأنباء السعودية «واس».

اقرأ أيضًا: الجامعة العربية تدعو لتوحيد المواقف الدولية والإقليمية خلف جهود التسوية في ليبيا

وأسفر تصويت أجراه أعضاء ملتقى الحوار الليبي، برعاية أممية في جنيف الجمعة، عن فوز عبد الحميد دبيبة برئاسة الوزراء، ومحمد يونس المنفي برئاسة المجلس الرئاسي، بجانب موسى الكوني وعبد الله حسين اللافي، عضوين في المجلس.

وتوالت ردود الفعل من دول ومنظمات دولية على تشكيل السلطة الجديدة، إذ رحبت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكل من مصر والإمارات وقطر والسعودية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وروسيا بتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة في ليبيا، التي ستتولى إدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط