السفير الأميركي بعد انتخاب السلطة الموحدة الموقتة: تفاعل أكثر قادم من واشنطن

السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (أرشيفية: الإنترنت)

قال السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، الثلاثاء، إن «تفاعلا أكثر قادمًا من واشنطن»، وذلك في أول رد فعل أميركي على الاتفاق الذي توصل إليه ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حول السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة الموقتة.

لكن نورلاند قال في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «في الوقت الحالي نقدم تهانينا الحارة لجميع الليبيين والمشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي والقادة القادمين والمغادرين على التزامهم بمستقبل ليبيا السلمي».

وسيكون المجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي وعضوية كل من عبدالله اللافي وموسى الكوني، بينما سيترأس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة. وهؤلاء كانوا ضمن القائمة الثالثة التي حصلت في جولة الإعادة على غالبية أصوات أعضاء ملتقى الحوار السياسي.

ورحبت كل من مصر والإمارات وقطر وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا والسعودية بتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة في ليبيا، التي ستتولى إدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط