السفارة الفرنسية مستعدة لدعم السلطة التنفيذية الليبية الموحدة الجديدة في مهمتها للانتخابات

السفيرة الفرنسية لدى ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

 

رحبت السفارة الفرنسية في ليبيا «بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حول السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة الموقتة».

وقالت السفارة، عبر حسابها على موقع «تويتر»، إنها «مستعدة لدعم السلطة التنفيذية الجديدة في مهمتها لقيادة البلاد لانتخابات 24 ديسمبر، وتطبيق وقف إطلاق النار».

وانتخب ملتقى الحوار السياسي الليبي مجلسًا رئاسيًّا جديدًا مكونًا من ثلاثة أعضاء (رئيس ونائبين) وحكومة وحدة وطنية، لتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة الجديدة التي ستدير شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية المقبلة.

- انتخاب المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة.. ترحيب محلي ورسائل دولية

وسيكون المجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي وعضوية كل من عبدالله اللافي وموسى الكوني، بينما سيترأس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة. وهؤلاء كانوا ضمن القائمة الثالثة التي حصلت في جولة الإعادة على غالبية أصوات أعضاء ملتقى الحوار السياسي.

ورحبت كل من مصر والإمارات وقطر وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا والسعودية بتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة في ليبيا، التي ستتولى إدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط