السراج يهنئ المجلس الرئاسي الجديد ورئاسة حكومة الوحدة الوطنية

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج. (أرشيفية: الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

عبر رئيس المجلس الرئاسي لتسيير الأعمال فائز السراج عن الأمل أن «يعمل أعضاء السلطة التنفيذية الجديدة خلال المرحلة القادمة على توفير الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر في 24 ديسمبر 2021، لوضع الأساس لبناء الدولة المدنية الديمقراطية المنشودة».

وقال في بيان، نشرته الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الجمعة: «نبارك نجاح ملتقى الحوار السياسي الليبي في الوصول إلى اختيار سلطة تنفيذية جديدة، وأتقدم بالتهنئة لمن اختيروا لتولى المسؤوليات في المجلس الرئاسي الجديد ورئاسة حكومة الوحدة الوطنية، وندعوهم إلى تحمل المسؤولية في هذا الظرف الصعب، ونتمنى لهم النجاح والتوفيق».

وأضاف السراج: «نسأل الله أن تنتهي بهذا الإنجاز كل مظاهر الفرقة والانقسام، وأن يجمع قلوب الليبيين على التسامح وجمع الشمل والإخلاص للوطن».

وتتكون السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة الجديدة التي ستدير شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية المقبلة من مجلس رئاسي مكون من ثلاثة أعضاء (رئيس ونائبين) وحكومة وحدة وطنية.

رسميا.. دبيبة رئيسا للحكومة والمنفي لـ«الرئاسي»

وسيكون المجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي وعضوية كل من عبدالله اللافي وموسى الكوني، بينما سيترأس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة. وهؤلاء كانوا ضمن القائمة الثالثة التي حصلت في جولة الإعادة على غالب أصوات أعضاء ملتقى الحوار السياسي.

ورحبت كل من مصر والإمارات وقطر وبريطانيا بتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة في ليبيا، التي ستتولى إدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط