«العدالة والبناء» يرحب ويدعو مجلسي النواب والدولة إلى استكمال مشاورات المناصب السيادية

شعار حزب العدالة والبناء. (أرشيفية: الإنترنت)

رحب حزب العدالة والبناء بتشكيل سلطة تنفيذية موحدة في ملتقى الحوار السياسي الليبي، داعيًا «مجلسي النواب والدولة إلى استكمال المشاورات المتعلقة بالمناصب السيادية لاستكمال توحيد المؤسسات، وكل المؤسسات إلى التعاون مع السلطة التنفيذية الجديدة للخروج من الأزمة نحو الاستقرار».

ودعا الحزب، في بيان الجمعة، «كل الجهات والمؤسسات إلى التعاطي الإيجابي مع نتائج الحوار، وإلى تجاوز الخلافات، والإدراك بأنه لا يوجد تشكيلة أو حلول ترضي الجميع خاصة في مرحلة تبعت حروبا وانقساما عميقا». 

وفي وقت سابق الجمعة، انتخب الملتقى السياسي الليبي في جنيف القائمة الثالثة للمرشح لرئاسة الحكومة عبدالحميد محمد دبيبة، لتولي مناصب السلطة الموحدة التنفيذية الموقتة بعدما حازت على 39 صوتا أمام القائمة الرابعة التي ضمت فتحي باشاغا لرئاسة الحكومة، ويترأس محمد يونس المنفي المجلس الرئاسي في القائمة الثالثة مع عضوية موسى الكوني وعبدالله حسين اللافي للمجلس، ورئاسة عبدالحميد محمد دبيبة للحكومة.

وأشاد حزب العدالة والبناء، بـ«الجهود الذي بذلها أعضاء ملتقى الحوار السياسي»، مثمنا «الدور المهم الذي لعبته بعثة الأمم المتحدة في مسارات الحوار»، حسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط