السفارة الفرنسية تعرب عن دعمها الكامل ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف

الجلسة الافتتاحية لأعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف. الاثنين 1 فبراير 2021. (البعثة الأممية)

أعربت سفارة فرنسا لدى ليبيا «عن دعمها الكامل ملتقى الحوار السياسي الليبي المجتمع في جنيف تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا» اليوم الثلاثاء، وذلك «لانتخاب سلطة تنفيذية ليبية جديدة وموحدة، مسؤولة عن قيادة البلاد إلى الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021».

وقالت السفارة الفرنسية لدى ليبيا عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الإثنين، «لقد حان وقت التغيير لصالح وحدة ليبيا وسيادتها وازدهارها»، وذلك بالتزامن من استئناف اجتماعات ملتقى الحوار السياسي الليبي لانتخاب السلطة التنفيذية الجديدة في سويسرا.

- بدء ملتقى الحوار السياسي بعزف النشيد الوطني
- ستيفاني وليامز: السلطة الانتقالية الجديدة ليست تقسيما للكعكة
- نص كلمة ستيفاني وليامز أمام ملتقى الحوار السياسي

وانطلقت صباح اليوم في جنيف اجتماعات ملتقى الحوار السياسي بحضور الممثلة الخاصة للأمين العامة للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني وليامز، التي رحبت في كلمتها الافتتاحية بـ«التنوع» في المرشحين للسلطة الانتقالية الجديدة، مؤكدة أن تلك السلطة «ليست تقسيما للكعكة».

وعرض المرشحون للسلطة التنفيذية الجديدة خلال الجلسة الأولى برامج عملهم في حال جرى اختيار أي منهم لعضوية المجلس الرئاسي أو رئاسة حكومة الوحدة الوطنية التي من المقرر أن يجري انتخاب أعضائها من قبل ملتقى الحوار السياسي.

المزيد من بوابة الوسط