المركز الوطني: أكثر من 1800 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد منذ بداية انتشار الجائحة في ليبيا

شعار المركز الوطني لمكافحة الأمراض، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل أكثر من 1800 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في مختلف مناطق ليبيا منذ بداية انتشار الجائحة في ليبيا، مشيرًا إلى أنه تسلم أمس الأحد، عدد «4191» عينة موزعة على المختبرات التابعة له، منها «771» عينة موجبة و«3420» عينة سالبة، و880 حالة متعافية.

وأوضح المركز، في بيان نشره الإثنين بصفحته الرسمية بـ«فيسبوك» أن «ست وفيات بفيروس كورونا المستجد سجلت أمس الأحد، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في مختلف مناطق ليبيا منذ بداية الجائحة إلى 1883».

ولفت المركز الوطني إلى أن العدد التراكمي بالإصابات وصل إلى «119402 إصابة منها 17933 حالة نشطة، و99586 حالة من المتعافين، والوفيات1883».

وخسرت ليبيا أمس الأحد مدير إدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور صلاح الدين مصطفى التريكي، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقررت رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا بالحكومة الموقتة، فرض غرامات مالية على المخالفين التدابير الاحترازية والوقائية التي تمنع انتشار الجائحة بالاستناد إلى القانون الصحي رقم (160) لسنة 1973.

وبحسب ما نشرته إدارة الإعلام بوزارة الصحة بالحكومة الموقتة عبر صفحتها على «فيسبوك»، اليوم الأحد، فإن رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، الفريق عبدالرازق الناظوري، قرر فرض «50 دينارا كغرامة على كل شخص لا يرتدي الكمامة في الأماكن العامة».

كما قرر أيضا فرض «عشرة آلاف دينار ليبي غرامة على كل صاحب نشاط تجاري يسمح للأشخاص بالدخول لمقر نشاطه دون ارتداء الكمامة»، وفرض «عشرة آلاف دينار غرامة على الأندية الرياضية التي تسمح لجمهورها بحضور الأنشطة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط