بوقادوم للمشري: الجزائر لا يمكن أن تترك ليبيا وحدها

لقاء رئاسة المجلس الأعلى للدولة مع بوقادوم والوفد المرافق له. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

أكد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، أن بلاده «تعول على وحدة الليبيين للتصدي للتدخلات الخارجية، وأن الجزائر لا يمكن أن تترك ليبيا وحدها»، مبديا كذلك «ترحيب الجزائر واستعدادها لفتح هذا المسار نظراً للتجربة المشابهة التي خاضتها الجزائر في هذا الملف».

جاء تأكيد بوقادوم خلال لقائه والوفد المرافق له خلال زيارته إلى العاصمة طرابلس، اليوم الأربعاء، رئاسة المجلس الأعلى للدولة الممثلة في رئيس المجلس خالد المشري، ونائبيه محمد بقي وصفوان المسوري، ومقرر المجلس سعيد كلا، بحضور مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية الليبية، سهيل التريكي.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة إن لقاء رئاسة المجلس مع بوقادوم تناول مستجدات الأوضاع في ليبيا ومسارات الحوار والاستفتاء على الدستور، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.

-«مستجدات الساحة السياسية الليبية» محور مشاورات حمودة سيالة مع بوقادوم
- بوقادوم يؤكد للسراج استعداد الجزائر للعب دور أكبر في مسارات حل الأزمة الليبية
- سيالة يبحث مع بوقادوم «دور الجزائر» في مسار الحوار السياسي

ورحب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري خلال اللقاء بزيارة بوقادوم إلى طرابلس، مشيداً «بالعلاقات الأخوية المَتينة بين البلدين الشقيقين والتقارب الكبير بين الشعبين الليبي والجزائري، وأكد على أهمية دور الجارة الجزائر في ملف المصالحة الوطنية لما تتمتع به من علاقات جيدة مع جميع الأطراف الليبية».

والتقى بوقادم خلال زيارته الأولى إلى طرابلس كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والمفوض بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، محمد الطائر سيالة، وعدد من أعضاء مجلس النواب المجتمعين في طرابلس.

لقاء رئاسة المجلس الأعلى للدولة مع بوقادوم والوفد المرافق له. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)
لقاء رئاسة المجلس الأعلى للدولة مع بوقادوم والوفد المرافق له. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)
لقاء رئاسة المجلس الأعلى للدولة مع بوقادوم والوفد المرافق له. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

المزيد من بوابة الوسط