ناشطة إنسانية تدعو أوروبا إلى إيجاد آلية لإنزال المهاجرين في البحر المتوسط

منسقة عمليات الإنقاذ على متن سفينة «أوشن فايكينغ» لويزا ألبيرا، (أرشيفية: آكي)

دعت ناشطة إنسانية دول الاتحاد الأوروبي إلى «إيجاد حل مستدام لآلية إنزال سريعة (للمهاجرين)، ودعم الدول الساحلية الأوروبية مثل إيطاليا ومالطا، والعمل على احترام القانون البحري الدولي في منطقتنا وعلى السواحل المشتركة جنوب أوروبا».

وقالت منسقة عمليات الإنقاذ على متن سفينة «أوشن فايكينغ» لويزا ألبيرا، إن اليومين الماضيين كانا صعبين على 373 مهاجرا، انطلقوا بقارب من ليبيا، بينهم الكثير من الأطفال والرضع، حيث عانوا مع سوء الأحوال الجوية إضافة إلى دوار البحر، حسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، أمس الإثنين.

وتابعت: «كنا نخشى مأزقًا طويلاً آخر، كما حدث في الماضي»، مضيفة أنهم بعد إنقاذ هؤلاء المهاجرين «سمعوا منهم حكايات مروعة عن المعاملة اللاإنسانية التي تعرضوا لها في ليبيا».

وأصرت ألبيرا على أن جعل جهود الإغاثة «أكثر فاعلية» مرتبط بعودة الاتحاد الأوروبي لقيادة هذه الجهود، معقبة: «الأمر الضروري في منطقة وسط البحر المتوسط، لأن العديد من الأرواح تعتمد على هذا».

المزيد من بوابة الوسط