الثني يؤكد ضرورة المجاهرة بالأمن وفرض القانون بالقوة

اجتماع الثني مع وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف. (الحكومة الموقتة)

أكد رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني «ضرورة الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد، وضرورة المجاهرة بالأمن وفرض القانون بالقوة» وفق ما نشرته الحكومة عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء تأكيد الثني خلال اجتماعه، اليوم الإثنين في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء بمدينة بنغازي مع وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف.

وقالت الحكومة الموقتة إن لقاء الثني وبوشناف استعرض الأوضاع الأمنية في البلديات التابعة للحكومة الليبية وخاصة بلدية بنغازي.

وأضافت أن الثني ناقش مع بوشناف سير عمل الخطط الأمنية وآليات تنفيذها، ومدى نجاعتها، وأبرز التقارير المعدة من قبل وزارة الداخلية فيما يتعلق بالشأن الأمني.