«تعزيز المصالحة بين الليبيين» محور مشاورات رئيس تشاد مع النمروش والحداد

رئيس تشاد (يمين) خلال استقباله النمروش، 23 يناير 2021. (الرئاسة التشادية)

دعا رئيس تشاد إدريس ديبي، السبت، خلال استقباله وفدًا عسكريًا رفيع المستوى يمثل حكومة الوفاق إلى انتهاج الحوار كسبيل لإخراج البلاد من الوضع الحالي.

وقالت الرئاسة التشادية في بيان، إن ديبي استقبل وزير الدفاع في حكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، ورئيس الأركان العامة الفريق أول ركن محمد الحداد، في إطار «مساعدة الليبيين على إيجاد حل للصراع الذي ما زال يحصد الضحايا».

وتطرق اللقاء إلى «البحث عن حلول للأزمة مع محاولة التوصل إلى اتفاق سياسي ولم الشمل بين الفرقاء في ليبيا» إلى جانب سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

كما تناول اللقاء مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية في ليبيا وتطوراتها، وسبل التعاون مع دول الجوار والاتحادين الأفريقي والأوروبي وهيئة الأمم المتحدة لمعالجة القضايا والملفات العالقة وتعزيز المصالحة الوطنية بين الليبيين، علاوة على بحث ملفي محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة في المنطقة.

- النمروش والحداد يبحثان مع الرئيس التشادي آليات حماية وتأمين ومراقبة الحدود

بدوره، أشاد النمروش بدور الحكومة التشادية في نزع فتيل الأزمة الليبية قائلًا إنه أطلع إدريس ديبي على الأوضاع في ليبيا لأنه «قدم جهودًا مهمة في استتباب الأمن والسلام في ليبيا وفي أفريقيا عمومًا» وفق تعبيره.

وكثفت الوفود العسكرية لحكومة الوفاق زياراتها إلى دول الجوار، ضمن مساعي فتح قنوات اتصال بين ليبيا ومجموعة دول الخمس العسكرية (تضم موريتانيا والنيجر ومالي وتشاد وبوركينافاسو).

وفي أواخر أكتوبر، حظي الحداد باستقبال وزير الدفاع الموريتاني حنن ولد سيدي خلال زيارة نواكشوط تناولت علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، وعلى وجه الخصوص تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية، إلى جانب التنسيق الأمني في مجال محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وفي نفس الشهر، بحث رئيس النيجر محمد يوسفو مع وزير الدفاع في حكومة الوفاق الذي كان مرفوقًا مع محمد الحداد تشكيل لجنة مشتركة لمكافحة الإرهاب.

كلمات مفتاحية