أذربيجان تستقبل اثنين من مواطنيها بعد سنوات من الحجز في ليبيا

مقر وزارة الخارجية في أذربيحان. (الإنترنت)

عاد مواطنان أذربيجانيان تم القبض عليهما في ليبيا إلى بلدهما اليوم الخميس بعد خمس سنوات من احتجازهما بتهمة تهريب المحروقات، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لوزارة الخارجية الأذربيجانية. 

وتعود قضيتهما إلى مارس 2016 عندما احتجز خفر السواحل الليبي سفينة تابعة لشركة تركية مسجلة وترفع علم سيراليون أثناء إبحارها في اتجاه ليبيا - مالطا - تركيا. وسُجن أعضاء طاقم السفينة المؤلف من 12 شخصًا، بينهم ثلاثة مواطنين من أذربيجان ، لمدة خمس سنوات بتهمة تهريب منتجات النفط. فيما توفي ثالثهم وهو أحد البحارة في ليبيا.

وكشفت وزارة الخارجية الأذربيجانية عن جهود قادتها تركيا مع ليبيا وتنسيق من أوكرانيا للإجلاء العاجل لمواطنيها ميخان باغيروف وعلياغا باباييف، حيث تم إعادتهما إلى بلدهما على متن طائرة على طريق طرابلس - إسطنبول - باكو. وفي السنوات الأخيرة تكررت عمليات احتجاز سفن شحن مشبوهة في المياه الإقليمية الليبية متهمة بتهريب الوقود ومشتقاته أو السلاح.

وقبل أسبوعين أعلنت الرئاسة الأوكرانية عودة أربعة بحارة أوكرانيين من أعضاء طاقم ناقلة «الكابتن خيام» البحرية إلى بلدهم، بعدما كانوا محتجزين في ليبيا منذ العام 2016 بتهمة تهريب البترول.

المزيد من بوابة الوسط