السراج يطلب رسميا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن دعم العملية الانتخابية في ليبيا

فائز السراج يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. (أرشيفية، الأمم المتحدة)

قالت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بعث رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، طالبا فيها دعم الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات الوطنية العامة الرئاسية والبرلمانية في تاريخها المحدد يوم 24 ديسمبر 2021 «استجابةً لإرادة الليبيين وما أقروه، ووفقا لما توصل إليه ملتقى الحوار السياسي الليبي في الشقيقة تونس».

وحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية فقد «توجه رئيس المجلس الرئاسي في رسالته بطلب إصدار قرار من مجلس الأمن لدعم هذه العملية في التاريخ المحدد ومنح تفويض للبعثة الأممية لدى ليبيا لدعمها وتوفير الإمكانات اللازمة لها، لتقدم المساعدة التقنية والفنية ودراسة سبل التأمين اللازمة لتنفيذ هذا الاستحقاق في كافة مراحله، وتوفير المراقبة خلال سير العملية الانتخابية وحتى الانتهاء منها واعتماد النتائج النهائية».

اقرأ أيضا: جولة حوار جديدة بين مجلسي النواب والدولة في بوزنيقة اليوم

وطالبت الرسالة بأن «ترسل الأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن فريقا لتقييم الاحتياجات وللتشاور والتنسيق مع المفوضية العليا للانتخابات وجهات الاختصاص، لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام وبناء الدولة المدنية الديمقراطية المستقرة». رسالة السراج جاءت بعد أن وافق المشاركون في منتدى الحوار السياسي الليبي على آلية اختيار سلطة تنفيذية موحدة جديدة تمثل جميع مناطق البلاد، قبل الانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021.

كما اتفق أعضاء اللجنة الدستورية يوم الثلاثاء على إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور المعد من قبل الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، وذلك بناء على القانون الصادر من مجلس النواب العام 2018 مع تعديل المادة السادسة باعتماد نظام الدوائر الثلاث (50%+1) فقط.

المزيد من بوابة الوسط