عقيلة من باريس: نفضل وصول الناس إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع وليس الرصاص

عقيلة صالح خلال لقائه إحدى وسائل الإعلام الفرنسية، 13 يناير 2021، (الإنترنت)

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إنه «يفضل رؤية الناس يصلون إلى السلطة بفضل أوراق الاقتراع، وليس عن طريق إطلاق الرصاص».

جاء تصريح عقيلة عقب اجتماع مغلق استغرق أكثر من ساعة مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه في باريس، أمس الأربعاء، وفق موقع الهيئة الفرنسية.

وتحدث عقيلة صالح خلال الاجتماع بشكل رئيسي عن الأزمة الليبية و«إعلان القاهرة»، معقبا أن الإعلان «نال دعم وتأييد معظم دول العالم» إذ ينص على «وقف إطلاق النار في البلاد، وتفكيك الميليشيات، وكذلك تنظيم انتخابات».

من جهته، أكد لارشيه أن بلاده ستبذل قصارى جهدها بمعية الأمم المتحدة «لدعم إنشاء سلطة تنفيذية قوية في ليبيا»، لافتا إلى «دور عقيلة الرئيسي في إعادة توحيد بلاده»، كما اعتبر أن «استقرار ليبيا من أمن فرنسا وأمن أوروبا».

وبدأ عقيلة صالح، الإثنين الماضي، زيارة إلى باريس، التقى خلالها لارشيه مرتين، وحضر جزءًا من الجلسة العامة لمجلس الشيوخ الفرنسي، التي رحبت به والوفد المرافق له، حسب بيان سابق لمجلس النواب.

وعبر عقيلة عن شكره للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبلاده «لانشغاله بالشأن الليبي ودعمه للحل السياسي وصولا إلى تشكيل سلطة تنفيذية موحدة عن طريق الحوار ودعم وقف إطلاق النار والحفاظ على سيادة ليبيا وعدم التدخل الخارجي في شؤونها».

المزيد من بوابة الوسط