المريمي: الحوارات السياسية برعاية الأمم المتحدة تستهدف التسوية و«ليس الترشح والانتخاب»

إحدى جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي انعقد في تونس. (الإنترنت)

أكد المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، أن الحوارات السياسية التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، «هي توفيق وتسوية بين الأطراف الليبية الموجودة في المشهد السياسي وليس دعوة للترشح والانتخاب».

وتابع في تصريحات له اليوم، أن الترشح والانتخابات من خلال هذه الحوارات تم الاتفاق عليها في 24 ديسمبر المقبل، وذلك بعد توحيد السلطة في ليبيا باختيار مجلس رئاسي جديد من رئيس ونائبين وحكومة وحدة وطنية.

والأحد الماضي، أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، تأسيس اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي، معربة عن امتنانها لأعضاء الملتقى لمشاركتهم «الفعالة» و«البناءة».

وقالت البعثة في بيان، إنها تلقت ما مجموعه 28 ترشيحا وتزكية من الملتقى، مشيدة بـ«الحماس» الذي أبداه أعضاء الملتقى في عملية الترشيح والتزكية.

 

المزيد من بوابة الوسط