داخلية الوفاق: تأمين مقر مركز الدراسات التاريخية بعد تعرضه لتهجم من مجموعة

شعار وزارة الداخلية بحكومة الوفاق. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق، الجمعة، «قيام مجموعة بالتهجم على مقر مركز المحفوظات والدراسات التاريخية بمنطقة أبومشماشة، بناء على ورود معلومات مصدرية للوزارة». 

وأشارت الداخلية في بيان إلى «التنسيق مع رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام بتكليف دوريات من مكتب المعلومات والمتابعة الأمنية بتأمين وحماية المقر، وعدم السماح لأي مجموعة أو جهة بالدخول إليه والتعرض له، إلى حين صدور تعليمات من مكتب النائب العام».

ولم يوضح البيان تفاصيل التهجم الذي تعرض له المركز أو هوية المنفذين، وأوضح أن هذا الإجراء نظرًا «لما يحتويه هذا المركز  من قيمة تاريخية لا تقدر بثمن وخوفا من العبث بمحتوياته».

وفي وقت سابق الجمعة، وجه أكاديميون وإعلاميون ومثقفون ومهتمون بالشأن العام نداء «عاجلا» إلى حكومة الوفاق لحماية وحفظ وإنقاذ مركز المخطوطات والدراسات التاريخية «مركز توثيق جهاد الليبيين ضد الغزو الإيطالي» من النقل، وذلك بعد أيام من مطالبة هيئة الأوقاف -التابعة لحكومة الوفاق- المركز بإخلاء المبنى، خلال ثلاثة أيام.

ورفض بيان وقعه 214 شخصية مهتمة بالشأن العام، ما اعتبروه «استيلاء على مقار المركز التي تحوي وتحفظ أرشيف الذاكرة الوطنية من مخطوطات ووثائق مكتوبة ومسموعة ومرئية تم العمل على حفظها وأرشفتها منذ عشرات السنين»، وقال إن «الشعوب تبني شخصيتها المعنوية من خلال الذاكرة الوطنية من مخطوطات ووثائق وأرشيف وطني».

المزيد من بوابة الوسط