مفوضية اللاجئين تصدر بيانا بشأن وفاة مهاجر صومالي في طرابلس

شعار مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن حزنها لوفاة مهاجر صومالي، 19 عاما، في العاصمة طرابلس؛ «نظرا لتدهور حالته الصحية، بعد خروجه من المستشفى نهاية ديسمبر الماضي».

وأشارت إلى أن المهاجر سجل لديها في أكتوبر العام 2020، إثر إطلاقه من مدينة بني وليد عقب دفع فدية، قائلا إنه «تعرض لسوء المعاملة وأجبر على العمالة القسرية عندما كان قيد الأسر في مخيم لتهريب البشر»، حسب بيان المفوضية على صفحة مكتبها في ليبيا، بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الأربعاء.

ولفت البيان إلى زيارة وحدة الهجرة التابعة للهلال الأحمر الليبي المكان الذي كان يقيم فيه الشاب، حيث عثرت على طفل صومالي، 15 عاما، في حالة صدمة، وأجري له الفحص الطبي على الفور وتقديم الدعم النفسي وغيره من المساعدات.

وأضافت: «يقيم الصبي الصغير حاليا مع أفراد من الجالية الصومالية في طرابلس، ويجري مراقبة حالته، كما سجل لدى المفوضية، حيث ذكر أنه تعرض للأسر في معسكرات تهريب مختلفة، تعرض فيها للتعذيب والتجويع وأشكال مختلفة من سوء المعاملة».

المزيد من بوابة الوسط