الحبري: «المركزي» سيعيد تشكيل لجنة السياسة النقدية لتراقب سعر الصرف

الحبري خلال مشاركته في ندوة لكلية الاقتصاد جامعة بنغازي، 30 ديسمبر 2020، (المركزي بالبيضاء)

قال محافظ المصرف المركزي في البيضاء علي الحبري، إنه بعد التئام مصرف ليبيا المركزي، واجتماع مجلس إدارته، سيعاد تشكيل لجنة السياسة النقدية، وستكون أداة مهمة من أجل مراقبة سعر الصرف، وانعكاساتها على المحاور الموجودة في الاقتصاد الكلي.

جاء ذلك خلال كلمته في الندوة العلمية بكلية الاقتصاد في جامعة بنغازي، حول السياسة النقدية وتعديل سعر الصرف، بمقر «المركزي» بالهواري، حسب بيان المصرف على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الأربعاء.

مهمة لجنة السياسة النقدية
وأوضح أن اللجنة ستراقب سعر الصرف بصفة دورية، شرط توافر الظروف الأمنية والسياسية، وأن تكون هناك حالة استقرار حتى يتمكن سعر الصرف من الاستمرار.

وأضاف الحبري أن السعر الجديد سيمكن المصرف من وضع السياسات الملائمة لكل حالة على حدة، كما سيزيد تحديد سعر الصرف القدرة على التصدير واستغلال الطاقات العاطلة.

ولفت إلى أن الاقتصاد الليبي يعاني «البطء والهيكلية غير الملائمة، والسيطرة الكلية والهيمنة المالية من خلال إيراد النفط، ولابد من الخروج من هذه القوقعة، والاتجاه إلى التنوع واستخدام المؤشرات الاقتصادية الصحيحة بدلا عن الاتكال على سعر النفط».

اقرأ أيضا: الحبري: لا مخصصات لأرباب الأسر بعد توحيد سعر الصرف

وشدد على ضرورة أن يسعى مصرف ليبيا المركزي إلى تحقيق هذا الهدف بكل قوة وينسق السياسات المكملة مع السياسة المالية والتجارية، إضافة إلى تطوير القطاع المصرفي بالبلاد.

وخلال الندوة، ألقيت العديد من الورقات العلمية حول السياسة النقدية وتعديل سعر الصرف، وقد قدم أستاذ الاقتصاد بجامعة بنغازي الدكتور فاخر بوفرنه ورقة حول التجربة الأميركية في وضع السياسة النقدية وكيفية تنفيذها، بيمنا تحدث الدكتور جمال الشيباني بورقة علمية حول دور تغيير سعر الصرف والاستقرار الاقتصادي، وتحدث الدكتور سراج الشلماني عن السياسة النقدية والتسيير الكمي.

المزيد من بوابة الوسط