غدا.. لافروف وجاويش أوغلو يبحثان إقامة حوار سياسي شامل في ليبيا

أوغلو ولافروف خلال لقاء سابق. (أرشيفية: الإنترنت)

 يعتزم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مناقشة «إيجاد طرق لمواصلة إقامة حوار سياسي شامل في ليبيا» مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال المحادثات المقبلة في سوتشي الروسية غدا الثلاثاء.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أن جاويش أوغلو سيزور مدينة سوتشي الروسية في 29 ديسمبر للمشاركة في الجلسة الثامنة لمجموعة التخطيط الاستراتيجي المشتركة، التي تشكل جزءًا من مجلس التعاون التركي - الروسي رفيع المستوى.

وحسب تعليق دائرة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية فإن اجتماع لافروف وأوغلو سوف يركز على إيجاد طرق لمواصلة إقامة حوار سياسي شامل وإعادة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والحياة العامة في ليبيا إلى مجرى سلمي ومستقر.

وأشارت المصادر الدبلوماسية الروسية إلى مساهمة موسكو وأنقرة الكبيرة في الحفاظ على الهدنة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا، و كما هو معلوم في 24 أكتوبر، عقب اجتماع للجنة العسكرية المشتركة في صيغة «5+5»، جرى الإعلان عن وقف الأعمال العدائية في جميع أنحاء البلاد.

اقرأ أيضا: لافروف: الهدوء الحالي في ليبيا نتيجة للتنسيق بين روسيا وتركيا

ولفتت الدبلوماسية الروسية إلى نسق العلاقات المتميز مع تركيا، إذ على الرغم من وباء «كورونا» فقد اجتمع قادة البلدين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان شخصيًا ثلاث مرات (يوم 8 يناير في اسطنبول في حفل تشغيل خط أنابيب الغاز ترك ستريم، وفي 19 يناير في برلين في المؤتمر الدولي حول ليبيا، وفي 5 مارس خلال زيارة إردوغان روسيا الاتحادية) ومرة واحدة عن بعد (في 1 يوليو في إطار قمة روسيا وإيران وتركيا حول التسوية السورية عبر الفيديو كونفرنس).

كما جرى الاتصال بينهما عبر الهاتف ثماني عشرة مرة. ومن المقرر وضع جدول أعمال جوهري للاتصالات المقبلة بين بوتين وإردوغان خلال الاجتماع التاسع للمجلس الروسي - التركي للتعاون رفيع المستوى، المقرر عقده العام المقبل في تركيا.

وتأتي زيارة أوغلو المقررة قبل اجتماع وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة في موسكو بوزير الخارجية الروسي يوم 30 ديسمبر، حيث ينتظر تبادل وجهات النظر حول الوضع في ليبيا، وما حولها، بما في ذلك الجهود المبذولة لتعزيز اتفاق نظام وقف إطلاق النار.

المزيد من بوابة الوسط