القبلاوي: زيارة الوفد المصري إلى طرابلس الغرض منها العمل على إعادة العلاقات الدبلوماسية لطبيعتها

اجتماع باشاغا مع الوفد المصري رفيع المستوى الذي يزور العاصمة طرابلس, 27 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني، محمد القبلاوي، أن زيارة الوفد المصري إلى العاصمة طرابلس، اليوم الأحد «كان الغرض منها التطرق للعمل على إعادة العلاقات الدبلوماسية لطبيعتها والتعاون بين البلدين في مجالات عدة»، نافيا ما تردد إعلاميا عن «شروط» و«وثيقة» حملها الوفد المصري إلى طرابلس.

ونفى القبلاوي في تغريدة عبر حسابه على «تويتر» مساء اليوم الأحد، ما أوردته تقارير إعلامية بشأن الزيارة قائلا: «ننفي نفيا قاطعا ما يروج من قبل وسائل الإعلام بأن هناك شروطا من الوفد المصري ووثيقة طالب الطرف الليبي بالقبول بها»، موضحا أن «الزيارة كان الغرض منها التطرق للعمل على إعادة العلاقات الدبلوماسية لطبيعتها والتعاون بين البلدين في مجالات عدة».

وأضاف القبلاوي في تغريدة ثانية أن «الوفد المصري وعد الجانب الليبي بإعادة عمل السفارة من داخل العاصمة طرابلس في أقرب الآجال. كما تم الاتفاق على ضرورة وضع حلول عاجلة لاستئناف الرحلات الجوية الليبية للعاصمة المصرية القاهرة».

- باشاغا يبحث مع الوفد المصري «سبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين»
- وفد مصري رفيع في طرابلس للمرة الأولى منذ ست سنوات

ووصل اليوم، وفد أمني ودبلوماسي مصري رفيع المستوى إلى مطار معيتيقة بطرابلس، في زيارة هي الأولى لوفد مصري بهذا المستوى الرسمي منذ ست سنوات.

وبحث الوفد المصري مع المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، «التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين». وناقش أيضًا سبل دعم اتفاق وقف إطلاق النار ومناقشة مخرجات لجنة «5+5»، من أجل «تأييد المجهودات الأممية بشأن الحوار السياسي والخروج من الأزمة الراهنة بالطرق السياسية والسلمية»، بحسب بيان لوزارة الداخلية.