كمين محكم يوقع عصابة أقراص الهلوسة في العزيزية.. و«مكافحة المخدرات»: رفضنا رشوة بنصف مليون دينار

بعض من حبوب الهلوسة التي ضبطت مع التشكيل العصابي. (إدارة المخدرات)

أعلنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، اليوم الأحد، ضبط تشكيل عصابي من مدينة العزيزية يمتهن تجارة أقراص الهلوسة «نوع لاريكا» وبكميات كبيرة، ورفضها رشوة بنحو نصف مليون دينار ليبي للإفراج عن التشكيل. 

وأوضحت الإدارة في بيان أن بداية القضية جاءت من معلومة تلقاها أحد أعضاء التحري عن قيام شخص ليبي الجنسية من مدينة العزيزية يتاجر في هذه الأقراص، ليتم فحص الموضوع وتشكيل فريق عمل للتحري والتأكيد من صحة المعلومة لنحو شهر، وخلاله جرى اختراق التشكيل العصابي.

وتمكنت الإدارة من اختراق التشكيل عبر إيهام أعضاء فريق العمل للتشكيل العصابي والاتفاق مع هذا التشكيل على شراء كمية من أقراص الهلوسة تقدر بـ8 آلاف شريط مقابل 300 ألف دينار.

وتم وضع كمين محكم للمتهم، وضبطه متلبساً وبالاستدلال معه اعترف بأن شقيقه هو من يقوم بتوفير الأقراص له، وعلى الفور تم إعداد كمين محكم لضبط شقيقه أيضا، الذي اعترف بوجود كمية أخرى تقدر بـ1200 داخل منزل بمنطقة جنزور، مما يعني أن التشكيل كان بحوزته 129 ألفا و528 قرص مخدر.

وقالت إدارة مكافحة المخدرات إن مدير وأعضاء المكتب عرض عليهم رشوة بـنصف مليون دينار ليبي للإفراج عن المتهمين، غير أن مدير وأعضاء مكتب تحريات مدير الإدارة رفضوا، مؤكدين: «سنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن دولتنا وشبابها»، حسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط