صنع الله: «تقنية ليبيا» ساهمت في سد فراغ خروج الشركات العالمية

صنع الله خلال حضوره اجتماع الجمعية العمومية لشركة «تنقية ليبيا». (مؤسسة النفط)

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن شركة «تقنية ليبيا للأعمال الهندسية» ساهمت في سد الفراغ الذي تركه خروج الشركات الاستشارية العالمية نتيجة للأوضاع الأمنية التي مرت بها البلاد، وبرغم الظروف الصعبة.

وأشار، خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة بمقر شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز بمرسى البريقة، السبت، إلى الدراسات والاستشارات الهندسية والدعم الفني الذي قدمته «تقنية ليبيا» للشركات العاملة بالقطاع، مثنياً على «اهتمامها وعملها بمنظومات إدارة الجودة والسلامة والصحة والبيئة ودعمها شركات القطاع في هذا المجال من خلال البرامج التدريبية».

صنع الله يدعو لإشراك الشباب في تنفيذ المشروعات
وشدد صنع الله على «الدفع بالشباب المؤهلين لتنفيذ المشاريع التي تقوم بها الشركة لاكتساب الخبرة، والعمل على توطين الأعمال وتدريب المهندسين لبناء كوادر وطنية متخصصة وفق خطة تطويرية شاملة، من خلال تنفيذ الأعمال بالمشاركة مع الشركات العالمية المتخصصة».

كما أكد ضرورة تكثيف الزيارات للشركات النفطية، والتوصل لحلول جذرية لتحصيل ديون الشركة والتركيز على استخدام الطاقات البديلة بالحقول في المستقبل.

وخلال الاجتماع، جرى عرض أهم أعمال الشركة في العام 2020 والمشاريع المستقبلية والميزانية المالية للعام 2021، كما تم الاستماع الي تقرير هيئة المراقبة وما ورد بها من ملاحظات والاستماع لردود الشركة المتعلقة بها.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الشركة جاد الله العوكلي «إن الظروف التي تمر بها بلادنا وقطاع النفط من شح للميزانيات والتمويل للشركات، ونقص السيولة النقدية أثّر سلباً على أعمال الشركة خلال العام 2020، ولكن ظل هناك تحسن ملحوظ في عدد من الدراسات والمشاريع التي تم الحصول عليها، والتي تفاوتت نسب الإنجاز بها».

وأضاف: «تمكنت الشركة وبالرغم من كل الظروف التي سبق ذكرها من إقفال حساباتها الختامية لعام 2019، وحتى شهر 9 من سنة 2020، كما حرصت الشركة على تنفيذ أعمالها وفق نظام إدارة متكامل وشامل لمتطلبات الجودة والصحة والسلامة والبيئة». 

المزيد من بوابة الوسط