دي مايو: حفتر طلب إطلاق 4 ليبيين مقابل الإفراج عن «الصيادين الصقليين»

لقاء المشير خليفة حفتر مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير خارجيته لويعي دي مايو في بنغازي، 17 ديسمبر 2020، (القيادة العامة)

كشف وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، طلب الإفراج عن أربعة ليبيين مدانيين بأحكام اتجار بالبشر في إيطاليا، مقابل إطلاق الصيادين الصقليين الذين كانوا محتجزين في بنغازي.

وقال دي مايو: «في البداية طلب (المشير) حفتر ذلك، وهذا لم يكن مقبولا، ثم توصلنا إلى موقف أكثر اعتدالا بطلبه استئناف العلاقات»، حسب تصريح له مع التلفزيون الإيطالي مساء أمس الأحد، نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، وذلك على هامش زيارته الدوحة.

وبشأن ما أثارته جريدة الشرق الأوسط اللندنية بشأن هذه الصفقة، نقلا عن مصادر ليبية وصفتها بـ«المطلعة»، شدد الوزير الإيطالي على مبدأ فصل السلطات القضائية عن تلك التنفيذية، وعقب: «هذا ليس ممكنا وفق الدستور (الإيطالي)، وأيضا غير صحيح».

اقرأ أيضا: المشير حفتر يستقبل رئيس الوزراء الإيطالي في بنغازي

وتابع: «أعدنا الروابط التي كانت قد انقطعت منذ القبض على الصيادين، دون أي مقابل لتحريرهم بعد أن احتجزتهم (القوات البحرية التابعة للقيادة العامة) في سبتمبر الماضي بتهمة اختراق المياه الإقليمية الليبية».

ويوم الخميس الماضي، أعلنت إيطاليا إطلاق الصيادين، بعد زيارة خاطفة لرئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ودي مايو إلى بنغازي، حيث التقيا المشير خليفة حفتر.

يذكر أن جريدة «غارديان» البريطانية نشرت في وقت سابق تقريرا حول القضية، أشارت فيه إلى أن إطلاق البحارة مرتبط بتسليم الليبيين الأربعة، الذين تقول عائلاتهم إنهم لاجئون «فروا من الحرب لمواصلة حياتهم المهنية كلاعبي كرة قدم في ألمانيا، وإنهم دينوا بالخطأ».

المزيد من بوابة الوسط