البرغثي يطالب «الرئاسي» بتنفيذ الحكم القضائي وإعادته وزيرا للدفاع

وزير الدفاع السابق بحكومة الوفاق المهدي البرغثي يلقي كلمة خلال تسجيل مصور بثته قناة ليبيا الأحرار. (الإنترنت)

طالب وزير الدفاع السابق بحكومة الوفاق المهدي البرغثي، الخميس، المجلس الرئاسي بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بإعادته إلى منصبه الذي يشغله حاليا صلاح النمروش، معتبرا إقالته مخالفة للاتفاق السياسي وأحكام القضاء. 

ونوه البرغثي في تسجيل مصور إلى «حكم محكمة استئناف طرابلس رقم 33 لسنة 2020 الصادر يوم 5 أكتوبر الماضي، والقاضي بإلغاء قرار السراج رقم 118 لسنة 2018، والقاضي بإعفائه من مهام وزير الدفاع بالوفاق»، مشيرا إلى عدم مسؤوليته عن مجزرة براك الشاطئ.

في مايو 2017، أقال رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، البرغثي من منصبه، على خلفية هجوم على قاعدة براك الشاطئ جنوب البلاد، والذي راح ضحيته 140 قتيلا بين عسكريين ومدنيين.

- السراج يعفي البرغثي من مهامه كمفوض بوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني
- «الوطنية لحقوق الإنسان» تطالب المحكمة الجنائية بالتحقيق في «مجزرة» براك الشاطئ

وأضاف وزير الدفاع السابق، «في 1 نوفمبر الماضي تم إخطار المجلس الرئاسي بالحكم القضائي، وعليه أصبح قرار السراج ملغيا، وكافة الآثار المترتبة عليه بحكم القانون والقضاء، متابعا: «الأمر الذي يتعين عليه مباشرة مهامنا بقوة القانون وتنفيذا لأحكام القضاء».

واعتبر البرغثي الحكم «نصر لدولة القانون والمؤسسات وإلزام لحكومة لوفاق الوطني للعمل بميثاق وأحكام ومواد الاتفاق السياسي والتي لم تمنح لها الشرعية الوطنية والدولية إلا بموجب هذا الاتفاق». مضيفا أنه بهذا الحكم القضائي يطالب المجلس الرئاسي وجميع المؤسسات التابعة للدولة وخاصة الرئاسات والهيئات والإدارات والوحدات التابعة للجيش الليبي الالتزام بأحكام القانون والقضاء.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط