عقيلة صالح يصل غينيا ويطلب مساعدة كوندي لحل الأزمة الليبية

رئيس مجلس النواب عقيلة صالح. (أرشيفية: الإنترنت)

بدأ رئيس مجلس النواب عقيلة صالح زيارة إلى غينيا لبحث العلاقات الثنائية والتشاور حول المستقبل، معبرًا عن رغبته في مساعدة من رئيسها ألفا كوندي لحل الأزمة الليبية.

ووصل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إلى جمهورية غينيا مساء الخميس في زيارة «مجاملة لشقيقه وصديقه» الرئيس ألفا كوندي وفق تعبير وسائل إعلام غينية ، موضحة أن الزيارة التي تستمر حتى السبت يبحث خلالها عقيلة الأزمة الليبية وكذلك العلاقات الثنائية بين البلدين.

اقرأ أيضا: عقيلة ووليامز يؤكدان ضرورة الإسراع في التوافق بملتقى الحوار

وحول سبب زيارته كوناكري صرح عقيلة صالح لدى نزوله في المطار الدولي بغينيا للصحفيين، أنها جاءت بدعوة من رئيس جمهورية غينيا، وليهنئه على إعادة انتخابه لأعلى منصب في البلاد.

ولفت رئيس مجلس النواب إلى العلاقات المتينة التي تربطه بكوندي منذ فترة طويلة قائلا إن «الطرفين سيستفيدان من هذه الزيارة للحديث عن علاقاتنا الدبلوماسية وحتى حول المستقبل». وعبر عقيلة صالح عن رغبته في مساعدة من رئيس غينيا لحل المشاكل التي تمر بها ليبيا في الوقت الحالي.

وكان صالح بعث ببرقية تهنئية يوم 16 نوفمبر الماضي إلى ألفا كوندي (82 سنة)، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد لولاية ثالثة. وشاب الاقتراع الرئاسي الأخير أعمال عنف في أنحاء من غينيا، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، فيما أصبح كوندي المعارض التاريخي السابق الذي سجن وحكم عليه بالإعدام ثم ترأس البلاد في 2010 ليكون أول رئيس ينتخب ديمقراطيا بعد عقود من التسلط، في حين يراه معارضيه وعدد من المدافعين عن الديمقراطية، انه واحداً من القادة الأفارقة الذين يجدون مبررات قانونية للبقاء في السلطة بعد انتهاء ولاياتهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط