البعثة الأممية: ارتياح لإطلاق سراح الصيادين الإيطاليين الـ 18

وليامز خلال اجتماع مجموعة العمل الاقتصادية برئاسة ويليامز الإثنين. (البعثة الأممية)

أعربت البعثة الأممية، الخميس، عن ارتياحها لإطلاق سراح الصيادين الإيطاليين الـ 18 اليوم، الذين تم احتجازهم لمدة 107 أيام في بنغازي. وهنأ بيان صادر عن البعثة «أسر الصيادين والحكومة الايطالية على سلامتهم». 

وأنهى الإفراج عن الطاقم المتكون من 8 إيطاليين و6 تونسيين وإندونيسيين وسنغاليين أزمة سياسية بشأن مصيرهم. ونقلت وكالة «نوفا» الإیطالیة عن مصادر لم تسمها في بنغازي القول إن مغادرة الصیادین الـ18 تأجلت بسبب مشاكل في أحد محركات زورقي الصید. وأوضحت أن المحرك الذي تم تشغيله بعد أشهر من عدم النشاط لم یعمل، فیما كان من المقرر مغادرة الصیادین الإیطالیین مساء الیوم الخميس.

وأعلنت الخارجية الإيطالية الإفراج، في وقت سابق اليوم، عن صيادين إيطاليين محتجزين في ليبيا منذ سبتمبر الماضي. وكتب وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن «الصيادين لدينا أحرار.. وفي غضون ساعات قليلة سيتمكنون من معانقة عائلاتهم وأحبائهم مرة أخرى».

اقرأ أيضا: «عطل» يؤجل مغادرة الصيادين الإيطاليين الـ18 بنغازي

وأضاف دي مايو أن «الفضل في الإفراج عنهم يرجع الي استخباراتنا الخارجية و السلك الدبلوماسي الذي عمل على إعادتهم إلى الوطن». و أكد مايو «مواصلة الحكومة الايطالية دعمها القوي لعملية تحقيق الاستقرار في ليبيا.. وهذا ما كررته أنا والرئيس جوزيبي كونتي الخميس خلال مقابلتنا المشير خليفة حفتر في بنغازي».

وافادت أنباء بشأن عودة الصیادین إلى إیطالیا برحلة خاصة، فیما اتضح أن هذه المعلومات لا أساس لھا، ومن المفترض أن یستغرق عبور الصیادین إلى صقلیة بين 40 و48 ساعة بسبب الظروف الجویة غیر المواتیة حالیا.

المزيد من بوابة الوسط