الرئيس الإيطالي يرحب بإطلاق الصيادين المحتجزين في بنغازي

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا. (الإنترنت)

أعرب رئيس الجمهورية الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، عن ترحيبه وارتياحه لإطلاق البحارة التابعين لأسطول صيد من جزيرة صقلية الذين كانوا محتجزين منذ سبتمبر الماضي في مدينة بنغازي وأطلقوا، اليوم الخميس، عقب زيارة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ووزير خارجيته لويجي دي مايو.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» أن رئاسة الجمهورية الإيطالية «أعلنت أن الرئيس سيرجو ماتاريلا تلقى بارتياح كبير من رئيس الوزراء، جوزيبي كونتي نبأ الإفراج عن صيادينا المحتجزين في ليبيا».

وأشارت رئاسة الجمهورية إلى أن رأس الدولة أعرب عن «تقديره لوزارة الخارجية وأجهزة المخابرات والأمن الإيطالية على جهودها لتحقيق هذه النتيجة الايجابية».

وكانت السلطات في مدينة بنغازي تحتجز 18 بحارا من أسطول صيد بلدة ماتزارا ديل فاللو في صقلية، مع زورقيهم منذ أكثر من 100 يوم بتهمة الصيد في المياه الإقليمية الليبية.

- بعد لقاء المشير حفتر وكونتي.. إيطاليا تعلن إطلاق الصيادين المحتجزين في بنغازي
- المشير حفتر يستقبل رئيس الوزراء الإيطالي في بنغازي

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن الصيادين الـ18، من بينهم ثمانية يحملون الجنسية الإيطالية وستة التونسية إضافة إلى إندونيسيين اثنين وسنغاليين، كانوا على متن زورقي صيد لبلدة ماتزارا ديل فاللو الصقلية، اعترضتهم  دوريات بحرية تابعة للجيش الوطني أثناء رحلة صيد قبالة المياه الليبية مطلع سبتمبر الماضي.

وواجهت الحكومة الإيطالية برئاسة جوزيبي كونتي انتقادات حادة واتهامات بالفشل من قبل أحزاب المعارضة بسبب قضية الصيادين الصقليين.

المزيد من بوابة الوسط