المكونات الاجتماعية والمدنية بسرت تعترض على «التهميش المتعمد» للمدينة

أحد الشوارع الرئيسية بمدينة سرت (أرشيفية: الإنترنت).

أكد بيان صادر عن المكونات الاجتماعية والمدنية بمدينة سرت رفض التكليفات الصادرة لرؤساء القطاعات والشركات بالمدينة، بالنظر إلى «عدم تماشيها مع المتفق عليه»، والاعتراض على ما وصفه بـ«التهميش المتعمد» و«التضييق الممنهج» الذي تتعرض له المدينة.

ودان البيان الذي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، وجاء بعد اجتماع لرئيس وأعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل سرت، والمجلس التسييري للبلدية، ومفوضية مؤسسات المجتمع المدني، وشباب حراك سرت، «تردي الخدمات الأساسية» في سرت من وقود، وغاز طهي، وتطعيمات للمواليد، ونقص السيولة النقدية بالمصارف، وإيقاف التعويضات، وحرمان أبناء المدينة من التعيينات.

- وقود وسيولة وغلاء.. سرت في قلب مثلث الأزمات

وحملت المكونات الاجتماعية والمدنية في سرت النواب عن المدينة المسؤولية عن «تهميش» المدينة، منتقدين «غيابهم التام عن المشهد وعدم زيارتهم لمؤسساتها التنفيذية».

المزيد من بوابة الوسط