بومبيو يتهم روسيا بتقويض الاستقرار في ليبيا

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، (أرشيفية: الإنترنت)

اتهم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، روسيا بتقويض الاستقرار في ليبيا وسورية وبلدان أخرى، منتقدا تصريحات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، التي اعتبر فيها أن الولايات المتحدة تمارس ألعابا سياسية في منطقة البحر المتوسط وقلب الطاولة.

واعتبر بومبيو في بيان نقلته «رويترز» اليوم الثلاثاء، أن «كل هذه الإجراءات تظهر بوضوح أنه إذا كان أي شخص يمارس ألعابًا سياسية ويحاول إعاقة التقدم في النزاعات الإقليمية، فإن روسيا هي التي تعمل فقط من أجل تعزيز مصالحها الخاصة على حساب المنطقة بأكملها».

وأضاف بومبيو في تغريدة عبر حسابه على «تويتر» جاء فيها: «يقول لافروف إن الولايات المتحدة تلعب في البحر الأبيض المتوسط، ولكن في الواقع تعمل الولايات المتحدة بشكل مثمر مع الشركاء الإقليميين وتدعم العملية السياسية في ليبيا التي تقودها الأمم المتحدة».

واعتبر وزير الخارجية الأميركي في تغريدة ثانية أنه «من ناحية أخرى، تقوض روسيا السياسات المحلية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتدعم ديكتاتور سورية الوحشي، وتؤجج صراع ليبيا مع وكيلها» متسائلا: «فمن إذا يمارس ألعابا سياسية؟».

المزيد من بوابة الوسط