الاتحاد الأوروبي يدعو لإطلاق الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي

أعمال القمة الأوروبية التي عقدت في بروكسل يومي 9 و10 ديسمبر 2020. (آكي)

دعا الاتحاد الأوروبي، السلطات في شرق ليبيا إلى إطلاق الصيادين الإيطاليين المحتجزين في مدينة بنغازي من مطلع سبتمبر الماضي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأوضحت «آكي» أن  «الاتحاد الأوروبي أطلق اليوم نداء للسلطات في شرق ليبيا من أجل الإفراج الفوري عن الصيادين الإيطاليين المحتجزين منذ سبتمبر الماضي دون اتخاذ أي إجراء قانوني بحقهم».

وجاء النداء في الوثيقة الختامية للقمة الأوروبية، التي انعقدت يومي أمس الخميس واليوم الجمعة في بروكسل.

وتحتجز القوات التابعة للقيادة العامة، بقيادة المشير خليفة حفتر، الصيادين الصقليين في سجن بمدينة بنغازي بتهمة الصيد في المياه الإقليمية الليبية دون تصاريح.

ووصف برلمانيو حزب «فورتسا ايتاليا» المعارض، الذي يرأسه رئيس الوزراء الأسبق، سيليفو برلسكوني النداء الأوروبي بأنه «أمر إيجابي، حتى لو كان في رأينا متأخراً قليلاً».

- برلمانية صقلية تتهم الحكومة الإيطالية بالفشل في قضية الصيادين المحتجزين في بنغازي
- النمروش لـ«دي مايو»: «بإمكان فرنسا التدخل بإيجابية في قضية الصيادين الصقليين»
- أزمة احتجاز الصيادين الصقليين في بنغازي تهيمن على أجندة حوار برلماني «إيطالي - ليبي»

ونوهوا في مذكرة بأن الصيادين «بعد توقيفهم مع زورقي صيد، لأكثر من 100 يوم. لم نشهد في الأشهر الأخيرة من حكومة جوزيبي كونتي ووزير الخارجية لويجي دي مايو سوى الكلمات والنوايا الحسنة، ولكن في الواقع لم يحدث تقدم في القضية».

وتواجه الحكومة الإيطالية بقيادة جوزيبي كونتي انتقادات حادة واتهامات بالفشل في معالجة قضية الصيادين الصقليين المحتجزين في بنغازي، رغم إعلان الحكومة عن مواصلة مساعيها لتسوية القضية.

المزيد من بوابة الوسط