بعيرة يدعو إلى تفعيل مادة سحب الثقة من رئاسة مجلس النواب

عضو مجلس النواب أبوبكر مصطفى بعيرة، (أرشيفية: الإنترنت)

انتقد عضو مجلس النواب أبوبكر مصطفى بعيرة موقف هيئة رئاسة المجلس من اجتماع النواب الأخير في مدينة غدامس، قائلا إنه كان عليها «الانضام إلى هذا الحشد من البرلمانيين، بدلا من الدعوة إلى اجتماعات منافسة تؤدي إلى تعميق الأزمة».

وأضاف: «في مثل هذه الحالات يكون البرلمان سيد قراره ويجب التجاوز عن أي خلافات أو تفسيرات قانونية متعارضة، والاحتكام إلى الفقرة الثانية من المادة 137 من النظام الداخلي لمجلس النواب، وذلك في ظل انقسام هيئة الرئاسة، وعدم تمكنها من العمل لتسيير مجلس النواب بالطريقة الصحيحة»، حسب ما جاء على حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

اقرأ أيضا: النائب أبوبكر سعيد: لا صحة لانسحاب أي عضو من لقاء غدامس

وتنص المادة 137 على أن «للمجلس أن يسحب الثقة من رئيسه أو نائبيه أو المقرر ونائبه أو أي من المراقبين في الحالات التالية: إذا تبين بصورة قطعية عجزه طبيا عن أداء مهام منصبه، على أن يثبت هذا العجز، وإذا تبين على سبيل الجزم واليقين تعمده الإضرار بعمل المجلس ومكتبه أو تعطيل جلساتهما».

وأشار بعيرة إلى أهمية استثمار الفترة المتبقية قبل موعد انعقاد اجتماع النواب المقبل في غدامس، 21 ديسمبر الجاري، لتبادل الأفكار، والقضاء على الخلافات بين كل الأطراف، وصولا إلى «عقد اجتماع مؤسسي موضوعي سليم للجهاز التشريعي المنتخب يحكمه العقل وتغليب المصلحة الوطنية العليا ، وتسهم جميع الأطراف في إنجاحه ، ويستكمل مجلس النواب مختلف أركان انعقاده الدستورية من حيث الإجراءات والعدد والاقتصارعلى وظيفة تشريع السياسات العامة المطلوبة، والمراقبة على عمل الحكومة التنفيذية، وتسهيل عملية الانتقال السياسي».

واختتم بدعوة جميع أطراف مجلس النواب إلى العمل على الانتقال بالبلاد إلى المرحلة الدستورية الديمقراطية الدائمة التي تسلم فيها السلطة التشريعية لمن يختاره الشعب الليبي.

المزيد من بوابة الوسط