المسماري: السفينة التركية دخلت منطقة محظورة.. والبيان التركي يحمل غطرسة «غير مقبولة​​​​​​​»

الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، (أرشيفية: الإنترنت).

قال الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، الثلاثاء، إن السفينة التركية التي أوقفتها قواته ليلة الإثنين «دخلت منطقة محظورة»، معتبرا أن «البيان التركي يحمل غطرسة غير مقبولة​​​​​​​».

وأعلنت قوات القيادة العامة، ليلة الاثنين، اعتراض سفينة تركية، كانت متجهة صوب ميناء مصراتة في غرب البلاد، في خرق للحظر المفروض على ليبيا بشأن توريد السلاح.

ودانت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، احتجاز سفينة الشحن «مبروكة» من قبل السرية البحرية سوسة التابعة للقيادة العامة، مطالبة بخطوات فورية لتمكينها من استئناف رحلتها المخطط لها، وفق بيان نشرته الوزارة عبر موقعها على الإنترنت.

وقال الناطق باسم القيادة العامة، في حديث لقناة «سكاي نيوز العربية»: «البيان التركي يحمل نبرة غطرسة غير مقبولة​​​​​​​ وعدم احترام للقوانين والأعراف الدولية». وقال: «منذ 2016 منعنا حتى قوارب الصيد الليبية من دخول المنطقة العسكرية الليبية، ومحظور دخول أي قطعة بحرية لهذه المنطقة. لكننا فوجئنا بدخول السفينة التركية لهذه المنطقة، دون تنسيق أو علم من خفر السواحل الليبي».

وأضاف «وجهنا نداء للسفينة ولم تستجب لنا، كما أنها لم تقم بالإجراءات الدولية المتبعة في هذا الموقف عند دخولها خط 34. إذا هناك ثلاثة أخطاء من قبل قائد الباخرة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط