لافروف يتوقع تحسنا في ليبيا بعد استئناف الإنتاج النفطي

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. (أرشيفية: الإنترنت)

توقع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن « تحسناً في الوضع في ليبيا مع استئناف أنشطة انتاج النفط»، موضحا أن «أهم شئ هو توزيع عائدات صادرات الهيدروكربونات بطريقة عادلة وشفافة لصالح الشعب الليبي بأكمله واستخدامها بكفاءة لتحقيق الانتعاش الاقتصادي للبلد».

وأضاف لافروف في حوار فيديو خلال منتدى الحوارات المتوسطية الملتئم بروما، الجمعة، أن «التطورات السياسية في ليبيا توقفت ولا يوجد تقدم كنا نأمل فيه. ونأمل أن يساعد المجتمع الدولي الأطراف بالتوصل إلى اتفاق دون إعطاء الأولوية لطرف على الآخر»، مذكرا بأنه «ليست هناك أعمال عنف منذ ستة أشهر»، وأن هذه «نتيجة تحققت بفضل تنسيق الإجراءات بين روسيا وتركيا». وفق وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء.

اقرأ أيضا: سيالة يبحث مع نائب وزير الخارجية الروسي تطورات الوضع في ليبيا

واختتم رئيس الدبلوماسية الروسية فائلا: «صحيح أن لدينا مقاربة مختلفة للوضع في ليبيا مع تركيا. نحن على اتصال بجميع الأطراف المتورطة في الصراع، وتفضل أنقرة إعطاء أهمية لعلاقاتها مع حكومة طرابلس»، لكن «بالنظر الى الإطار بشمولية وبالعمل معًا، لا بد أن نقتني نتائج أفضل».

وفي وقت سابق الجمعة، قالت وزارة الخارجية الروسية إن «الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط والدول الأفريقية، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف استقبل الشخصية العامة والسياسية الليبية معين الكيخيا»، كما بحث المسؤول الروسي خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة تطورات الوضع في ليبيا وما حولها.

المزيد من بوابة الوسط