أزمة احتجاز الصيادين الصقليين في بنغازي تهيمن على أجندة حوار برلماني «إيطالي - ليبي»

البرلمان الإيطالي، (أرشيفية: الإنترنت)

بحث رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي، بييرو فاسينو، مع نظيره في البرلمان الليبي، يوسف العقوري، أزمة الصيادين الصقليين المحتجزين في مدينة بنغازي، حيث دعا إلى إطلاقهم.

وقال فاسينو إنهم «أزواج وآباء يجب إعادتهم إلى أسرهم، وإلى حياتهم الطبيعية»، حسب بيان صادر عن «النواب» الإيطالي أمس الخميس، نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وفي الأول من سبتمبر الماضي، ضبطت قوارب القوات البحرية التابعة للقيادة العامة سفينة على متنها ستة بحارة إيطاليين، وجرى نقلهم إلى بنغازي، حيث اتهموا بالصيد في المياه الإقليمية الليبية.

بحث تطورات الأزمة الليبية
كما تناول الطرفان تطورات الأزمة الليبية، إذ حث فاسينو على ضرورة عدم إسقاط الفرصة التي تتيحها المحادثات «الليبية - الليبية»، من أجل التوصل إلى حل سلمي والى الاستقرار، المبتغى الذي يجمع كل الأطراف المنخرطة في الحوار.

وطالب فاسينو بالارتقاء بالتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية واحترام حقوق الإنسان.

واتفق رئيسا لجنة الشؤون الخارجية بمجلسي النواب الايطالي والليبي، في ختام الاجتماع، على مواصلة التعاون البرلماني بين البلدين لصالح حل الأزمة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط