وليامز تؤكد ضرورة عقد اجتماع مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي لمعالجة أزمة سعر الصرف

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز. (أرشيفية، البعثة الأممية)

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، ضرورة توحيد مصرف ليبيا المركزي، وعقد اجتماع مجلس إدارته لمعالجة أزمة سعر الصرف على الفور.

وأضافت وليامز، في الكلمة الافتتاحية لها في الاجتماع الافتراضي الثالث للجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي، أن ليبيا تعيش أزمة حكم «وأفضل طريقة لمعالجة أزمة الحكم هي توحيد مؤسساتكم، وتوحيد مصرفكم المركزي».

وتابعت أن هناك انخفاضًا حادًّا في القدرة الشرائية للدينار الليبي، فيما عادت أزمة السيولة بالكامل؛ وثمة نقص في السيولة النقدية المتداولة.

بيان من «الرئاسي» حول نتائج اجتماعه لمناقشة تداعيات تجميد الإيرادات النفطية

وأمس الثلاثاء، عقد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اجتماعًا تشاوريًّا برئاسة رئيس المجلس فائز السراج، لمناقشة «تداعيات وآثار عملية تجميد الإيرادات النفطية».

وشارك في الاجتماع كل من خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة، وعامر عمران النائب الأول لرئيس مجلس النواب «المجتمعين في طرابلس»، وأحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي، ومحمد عماري زايد عضو المجلس الرئاسي، وأحمد حمزة عضو المجلس الرئاسي، والصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، وخالد شكشك رئيس ديوان المحاسبة، وسليمان الشنطي رئيس هيئة الرقابة الإدارية، وفرج بومطاري وزير المالية المفوض، ومصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

واتفق الحاضرون على «تفعيل دور اللجنة المشتركة، التي تضم في عضويتها كلًّا من: ديوان المحاسبة ووزارة المالية بحكومة الوفاق ومصرف ليبيا المركزي وممثلين عن وزارة المالية بالمنطقة الشرقية؛ للتنسيق في المسائل ذات العلاقة بالمالية العامة تحقيقًا للمصالح العليا للبلاد».