مسؤولة إيطالية: الحوار أولوية لمعالجة أزمات المتوسط.. وليبيا مثال على ذلك

نائبة وزير الخارجية الإيطالية مارينا سيريني. (أرشيفية: الإنترنت)

  قالت نائبة وزير الخارجية الإيطالية، مارينا سيريني، الثلاثاء، إن سلطات بلادها على «قناعة بأن الأولوية في معالجة الأزمات في منطقة البحر الأبيض المتوسط هي تعزيز الحوار والبحث عن حلول سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة».

وأشارت، مفتتحة أعمال جلسة حول (إعادة التفكير في مفهوم الأمن: نهج مشترك لأمن البحر الأبيض المتوسط)، خلال منتدى حوارات البحر المتوسط، إلى أن «الأزمة الليبية تلخص كل هذا»، وفق وكالة أنباء (آكي) الإيطالية.

وقالت المسؤولة الايطالية إن «بناء السلام هناك مهم لتحقيق الاستقرار في منطقة المتوسط ​​بأسرها، والنهج المشترك من طرف المجتمع الدولي هو السبيل الوحيد لدعم الجهود الليبية من أجل إحلال السلام». ونوهت نائبة وزير الخارجية الايطالية بأن «اتفاق وقف إطلاق النار (في ليبيا) يعد خطوة إيجابية للحفاظ على وحدة ليبيا وسلامتها، والسماح باستئناف إنتاج النفط وصادراته وإعادة بناء الثقة بين الليبيين».

اقرأ أيضا: معيتيق: الملف الليبي سيحظى باهتمام بايدن.. ولسنا بحاجة لقوات أجنبية

وخلال الندوة نفسها، قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني وليامز، «يتعين على المجتمع الدولي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعم الليبيين» من خلال تبني «نهج مشترك من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط