بدء اجتماع بحث «تجميد إيرادات النفط» برئاسة السراج وحضور الكبير وصنع الله

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، (أرشيفية: الإنترنت)

قال مصدر في حكومة الوفاق إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بدأ اليوم الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه كلًّا من محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله؛ لبحث تجميد إيرادات النفط، وذلك بحضور كل من رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ووزير المالية فرج بومطاري، ووزير التخطيط الطاهر الجهيمي، ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي، ورئيس المجلس الِأعلى للقضاء المستشار علي حفيظة، والقائم بأعمال النائب العام إبراهيم مسعود علي، ونائب رئيس مجلس النواب المجتمعين في طرابلس جلال الشويهدي.

ويناقش الاجتماع أيضا الأوضاع الاقتصادية الراهنة، وسبل حل المشكلات التي تواجه المؤسسات خلال تأدية مهامها، والتنسيق بينها بما يخدم مصلحة الصالح العام. وسبل توحيد سعر صرف العملة، وفق بيان مجلس الدولة.

ويأتي الاجتماع تلبية لدعوة وجهها السراج أمس لعشرة مسؤولين بينهم الكبير وصنع الله «لمناقشة التداعيات والآثار المترتبة على عملية تجميد الإيرادات النفطية واقتراح الحلول الناجعة لهذه الأزمة بما يضمن تجنيب البلاد مخاطر الحروب ومزيد التشظي والانفصال».

اقرأ أيضًا: حرب بيانات وتبادل اتهامات بين المصرف المركزي ومؤسسة النفط

يأتي ذلك على خلفية الاتهامات المتبادلة بين صنع الله والكبير، إذ انتقد الأول «غياب الشفافية» في إنفاق المصرف المركزي لأموال النفط خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن احتفاظ مؤسسة النفط بأموال الإيرادات في المصرف الليبي الخارجي مستمر «حتى يكون هناك سعر صرف واحد» للعملة.

في حين وصف الكبير بيانات مؤسسة النفط بشأن الإيرادات بأنها «غير صحيحة، ولا تحقق مطابقة فعلية لشحنات النفط والغاز المصدرة مع ما يورد للخزانة العامة من عائد، بالمخالفة لمقتضى الشفافية والإفصاح».

المزيد من بوابة الوسط