بيان من السلطات التونسية حول حركة المعابر مع ليبيا بعد تداول فيديو لمئات الشاحنات العالقة

صورة للشاحنات العالقة بالجانب الليبي من معبر رأس اجدير الحدودي مع تونس (فيديو متداول بالإنترنت).

أصدر الديوان التونسي للمعابر الحدودية، بيانًا، بشأن حركة المرور مع ليبيا، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يشير إلى توقف مئات الشاحنات بمعبر رأس اجدير.

وفيما نفى البيان صحة تأثر حركة النقل بين الجانبين، ذكر أن المقطع تم تصويره في الجانب الليبي، بحسب وسائل إعلام تونسية.

وأفاد الديوان بأن حركة عبور المسافرين والحركة التجارية عبر معبر رأس اجدير من ولاية مدنين منذ فتح الحدودية البرية مع ليبيا «تتم بسلاسة، حيث سجل المعبر منذ فتحه يوم 14 نوفمبر 2020 وإلى غاية يوم 24 نوفمبر الجاري، دخول 9910 مسافرين، وخروج 8901 مسافر، ودخول 3305 سيارات وخروج 2641 سيارة، ودخول 849 شاحنة، وخروج 456 شاحنة».

نسق تصاعدي
وأكد الديوان الوطني للمعابر الحدودية أن حركة المسافرين والحركة التجارية بين تونس وليبيا «تتم بنسق تصاعدي، وبتسهيلات من أعوان الديوانة التونسية وأعوان المحافظة الحدودية التونسية، إلى جانب مصالح الديوان».

من جهته، أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق أحمد معيتيق خلال اجتماع مع سفير الجمهورية التونسية لدى ليبيا أسعد العجيلي، اليوم الإثنين «ضرورة العمل على زيادة معدل التبادل التجاري، إضافة إلى تسهيل إجراءات مرور المسافرين». ورحب معيتيق باستئناف عمل سفارة تونس بطرابلس واستئناف الرحلات الجوية بين البلدين الشقيقين.

المزيد من بوابة الوسط