ابتداء من 24 ديسمبر.. إدارة ترامب تفرض شرطا جديدا على الليبيين القادمين للولايات المتحدة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية: الإنترنت)

فرضت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، في آخر هدية في مجال تقييد الهجرة إجراء سفر مؤقت يخص 15 دولة أفريقية من ضمنها ليبيا يلزم القادمين منها تقديم وديعة بقيمة 15 ألف دولار للحصول على تأشيرة زيارة الولايات المتحدة بهدف العمل أو الترفيه.

وابتداء من تاريخ 24 ديسمبر إلى غاية 24 يونيو 2021 تدخل قاعدة السفر الجديدة والموقتة حيز التنفيذ وفقا لوثيقة نشرت عبر موقع وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء اطلعت «بوابة الوسط» عليها.

والبلدان الأفريقية التي تشملها القاعدة الجديدة هي ليبيا وأنغولا وبوروندي وبوركينا فاسو وتشاد والرأس الأخضر وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجيبوتي وإريتريا وغامبيا وغينيا وبيساو وليبيريا والسودان وموريتانيا وساو تومي وبرينسيبي.

وتفرض القاعدة الموقتة خضوع المتقدمين للحصول على التأشيرة كزوار موقتين للعمل أو الترفيه أو رجال أعمال ممن جاءوا من دول ذات معدلات عالية لتجاوز مدة التأشيرة دفع سندات قابلة للاسترداد بقيمة 5 آلاف دولار أو 10 الاف دولار أو 15 الاف دولار حيث سيتم إرسال سندات التأشيرة إلى هيئة إنفاذ الجمارك والهجرة الأميركية مباشرة وسيكون هناك إمكانية لاستردادها.

واستندت واشنطن إلى تقرير وزارة الأمن الداخلي الأميركي للعام المالي 2019 في تبرير سبب زيادة تكاليف التأشيرة في البلدان المعنية التي «تجاوزت معدلات الإقامة فيها بعد انتهاء التأشيرة 10 بالمائة أو أعلى».

وأوضحت الوزارة أنها ستعلن عن أي قرار مستقبلي بشأن الاستخدام المحتمل لسندات التأشيرة هذه لمعالجة أهداف الأمن القومي والسياسة الخارجية الأميركية.

وسبق أن شدد ترامب القوانين المتعلقة بالهجرة واستقبال اللاجئين بمجرد توليه منصبه. ففي يناير 2017 حظر مرسوم أميركي دخول مواطنين من سبع دول إسلامية هي ليبيا والعراق وسوريا والسودان وإيران واليمن والصومال.

وتعهد الرئيس المنتخب جو بايدن بإلغاء العديد من سياسات الهجرة لسلفه الجمهوري وسط توقعات أن تستغرق إجراءات الإلغاء أشهر إن لم يكن سنوات.

المزيد من بوابة الوسط