باريس ولندن وروما وبرلين تهدد بـ«تدابير» ضد أي جهات «تعرقل» العملية السياسية في ليبيا

إحدى جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس. (الإنترنت)

هدّدت فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا، الإثنين، بفرض عقوبات على الجهات التي تعرقل المفاوضات بين الطرفين الليبيين التي تهدف إلى إنشاء مؤسسات انتقالية إلى حين إجراء انتخابات في ديسمبر 2021.

وقالت الدول الأوروبية الأربع في بيان مشترك نشرته الرئاسة الفرنسية: «نحن مستعدون لاتخاذ تدابير ضد الجهات التي تعرقل منتدى الحوار السياسي الليبي، والمسارات الأخرى لعملية برلين، وكذلك ضد الجهات التي تواصل نهب الأموال الحكومية وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في البلاد»، بحسب وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق من اليوم أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن انطلاق أعمال الجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي عبر الاتصال المرئي.

ونشرت البعثة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، صورة تظهر بدء أعمال الملتقى، بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا ستيفاني وليامز وفريق البعثة.

المزيد من بوابة الوسط