لعنة الكهرباء تتسبب في فاجعة بطرابلس ضحيتها عائلة من تسعة أشخاص

شعار وزارة الصحة بحكومة الوفاق. (الإنترنت)

استيقظ سكان منطقة عين زارة، إحدى الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس اليوم السبت، على أنباء فاجعة ضحيتها عائلة كاملة من تسعة أشخاص، مكونة من الأب والأم وأبنائهما السبعة. وأعلن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق، أمين الهاشمي، أن تقرير الطب الشرعي الخاص بوفاة عائلة بروين، كشف أنها توفيت نتيجة اختناق بسبب مولد كهربائي وُضع بإحدى غرف المنزل المتهالك.

ولفت الهاشمي، في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أن التقرير صدر بعد ظهر اليوم السبت.

وبحسب التقرير فإن «العائلة عادت إلى المنزل منذ فترة قصيرة بعد نزوحها جراء الحرب، وأنه نظرًا لعدم وجود خدمات، ومنها الكهرباء في هذه المنطقة التي شهدت الحروب والدمار، اضطر الوالد فائق بروين لتشغيل تدفئة تقليدية ومولد كهربائي مهترئ كان سبب الاختناق، ومن ثم الوفاة».

ونعى بعض أقرباء العائلة المتوفين، دون ذكر أسباب الوفاة، لكن نشطاء كثيرين على صفحات التواصل الاجتماعي التي رجحوا فيها احتمالين لما حدث، الأول احتراق مادة الأكسجين بمنزل نتيجة استخدام التدفئة، والثاني تسمم جراء تناول طعام مسموم، قبل أن يصدر تقرير الطب الشرعي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط